مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
التاريخ: ٢٠١٨/١٠/٢٢
المؤلف: مكتب الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
المكان: المتحف الوطني
في اليوم العالمي للشلل انارة المتحف الوطني برعاية وزير الصحة..‎حاصباني ينوه بالقضاء على هذا الداء في لبنان رغم ظروف النزوح الصعبة



قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني هذا المساء، لمناسبة اليوم العالمي لشلل الاطفال، برعاية حفل إنارة المتحف الوطني في بيروت بالطابع الخاص بالشلل تحت شعار: "خليه من التاريخ"، وذلك في باحة المتحف الوطني، بحضور المدير العام للوزارة الدكتور وليد عمار، مديرة دائرة الرعاية الصحية الاولية الدكتورة رندة حمادة وأعضاء لجنة الإشهاد الوطني وممثلي جمعيات أهلية ومنظمات غير حكومية عاملة في مجال الصحة.

وأبدى الوزير حاصباني سعادته ب"العمل حتى اللحظة الأخيرة من عمر الحكومة من أجل الإنسان، خصوصا اذا كان هذا الإنسان طفلا بحاجة إلى عناية"، لافتا إلى أن "لبنان استطاع التخلص من شلل الأطفال منذ أكثر من 15 سنة، الامر الذي يعتبر إنجازا كبيرا يعود إلى الرؤية البعيدة المدى لوزارة الصحة العامة والتعاون مع المنظمات الدولية والمؤسسات المحلية والمجتمع المدني والعلمي والقطاع الخاص"، وقال: "استطعنا، رغم الظروف الصعبة ونزوح مئات الآلاف من سوريا حيث الشلل لا يزال موجودا، ان نتجاوز امكان انتقاله إلى لبنان، وذلك بسبب اللقاحات التي كانت تعطيها فرق العمل التابعة لوزارة الصحة على مدار الساعة على الأراضي اللبنانية والحدود. وهكذا، تم تأمين المجتمع اللبناني من الشلل".

أضاف: "كلما مرت 15 سنة على حدث ما، يصبح في الإمكان تدوينه في سجلات التاريخ. واليوم، يمكننا تسجيل مرض شلل الأطفال في التاريخ على غرار ما يقوله شعار هذا الحفل "خليه من التاريخ". نحن اخترنا المتحف الوطني، ذا القيمة التاريخية الوطنية في قلب بيروت النابض لنضيء شعار الحملة بألوان خاصة، وتذكير الناس بضرورة تلقيح اولادهم من الشلل".

عمار

وكان الحفل قد بدأ بالنشيد الوطني اللبناني، ثم تحدث الدكتور عمار مشيرا إلى "انقضاء 15 سنة ولبنان خال من شلل الأطفال"، وقال: "إن ذلك يعود لنجاح برنامج التلقيح وارتباطه بالشراكات مع نقابات الاطباء واللجنة العلمية المشرفة ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف ومؤسسات القطاع الاهلي، فضلا عن اصرار الوزارة على استجلاب لقاحات لها اعلى معايير الجودة".

البزري

كما تحدث الدكتور عبد الرحمن البزري باسم لجنة الإشهاد الوطني فنوه ب"نجاح التجربة اللبنانية في مجال مكافحة شلل الأطفال"، واصفا هذا النجاح ب"الإنجاز الكبير"، مهنئا "كل المسؤولين عن برنامج التلقيح في وزارة الصحة العامة".

حمادة

ختاما، قالت الدكتورة حمادة: "إن حملة التوعية على التلقيح ستستمر طيلة الفترة المقبلة لتشجيع الأهالي على تلقيح اولادهم".
 
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2018