مواقع رسمية
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 1/12/2016
المؤلف: وزارة الصحة العامة
المصدر: وزارة الصحة العامة
بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السيدا 2016

استطاعت وزارة الصحة ان تحقق تقدما ملموسا على صعيدي الوقاية والعلاج إضافة الى النواحي التعليمية والتثقيفية ورفع مستوى الوعي والمعرفة عند المواطنين. كما ان العلاقة المتطورة بين البرنامج الوطني لمكافحة الايدز والمتعايشين مع الفيروس تجلت في التأمين الفوري للعلاج وتوفير الفحص الطوعي وتقديم المشورة وتسهيل الاحالة الى الاختصاصيين او الجمعيات الاهلية المختصة. وكانت الوزارة سباقة في الحفاظ على حقوق المتعايشين مع الفيروس من حيث التدخل المباشر عند حصول ما يشكل انتهاكا لهذه الحقوق او تغافلا للقوانين التي تحمي المريض بشكل عام.

كما اولت الوزارة عناية خاصة للفئات المهمشة والاكثرعرضة للاصابة بفيروس الايدز حيث اعتمدت برامج خاصة لهذه الفئات تعمل على تنفيذها بالتعاون مع الجمعيات الاهلية والمجتمع المدني إضافة إلى التنسيق مع منظمات الامم المتحدة وشركاء دوليين اخرين. وقد استهدفت الوزارة بهذه البرامج متعاطي المخدرات عن طريق الابر والمثليين الجنسيين وعاملات الجنس وانشات مراكز استقبال لهذه الفئات. كذلك طورت برامج العلاج بالبدائل للمخدرات وافتتحت مراكز للفحص الطوعي والمشورة ونشرتها في كافة المناطق اللبنانية.

 ومن الانجازات التي حققها برنامج مكافحة الايدز:
  1. عدم تسجيل اي اصابة جديدة بفيروس الايدز عن طريق نقل الدم
  2. عدم تسجيل اي اصابة جديدة من ام مصابة بالفيروس الى المولود الجديد
  3. عدم تسجيل اي اصابة جديدة بين متعاطي المخدرات عن طريق الحقن
تشكل هذه الانجازات خطوة هامة على طريق الحد من انتشار فيروس الايدز في لبنان.

و تطمح وزارة الصحة و البرنامج الوطني لمكافحة السيدا لمزيد من الانجازات من خلال زيادة الوعي و رفع مستوى المعرفة عند كافة فئات المجتمع واستعمال افضل طرق الوقاية واساليب الحد من المخاطر خاصة لدى الفئات الاكثر عرضة لخطر الاصابة.

و لقد حظي لبنان بتقدير المنظمات الدولية كال UNAIDS و منظمة الصحة العالمية  التي تعتبر البرنامج الوطني لمكافحة السيدا نموذجا رائدا و متطورا في مجال مكافحة عدوى فيروس الايدز يحتذى به في منطقة شرق المتوسط.

الموقف الرسمي لوزارة الصحة العامة تجاه مكافحة الوصم والتمييز ضد المصابين والمتعايشين مع فيروس السيدا في المرافق الصحية
 
تعتمد وزارة الصحة العامة في لبنان سياسات لتطبيق شرعة حقوق الانسان وبشكل خاص حقوق المريض والمعاهدات والاتفاقات الدولية التي وقع عليها لبنان وبالتحديد تلك المتعلقة بمكافحة فيروس الايدز وحقوق المتعايشين مع الفيروس والجماعات الاكثر عرضة لخطر الاصابة.

يؤكد لبنان على التزامه بهذه السياسات خاصة "اعلان الالتزامات تجاه فيروس الايدز و المتعايشن معه" الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك حزيران 2001.

واذ تؤكد وزارة الصحة العامة على حق المتعايشين مع فيروس السيدا في الحياة والحصول على اعلى مستوى من الصحة البدنية والنفسية وعلى الحق في الحرية والامان والمساواة، والرعاية الصحية وعدم التمييز والحفاظ على الخصوصية. كما تؤكد الوزارة التزامها بالحد من الوصم والتمييز وانتهاكات حقوق الانسان تجاه المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري خاصة في المرافق الصحية. كما تعمل الوزارة على توفير بيئة تنظيمية لدعم وحماية المتعايشين مع الفيروس وسائر الفئات الاجتماعية  المتضررة في المرافق الصحية ضمن اطار وطني للمسائلة يقوم على مراقبة هذه المرافق وحثها على تقديم خدمات خالية من الوصم والتمييز.
 
تطبق هذه السياسة على جميع الافراد والمؤسسات الحكومية والخاصة، كذلك على جميع الافراد العاملين في القطاع الصحي دون استثناء. وتتبنى وزارة الصحة العامة في لبنان بشكل كامل بيان السياسة العامة لمنظمة الصحة العالمية تجاه فيروس نقص المناعة البشري والذي ينص على حق جميع المتعايشين مع فيروس الايدز بتلقي الخدمات الكاملة من مرافق الرعاية الصحية بالتساوي مع غيرهم من المواطنين مع كامل العناية والاحترام، دون اي نوع من الوصم أوالتمييز ويعتبر واجباً قانونياً واخلاقياً على مقدمي الرعاية الصحية الإلتزام بهذه السياسة وتطبيقها. 

Related video
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2016