مواقع ذات صلة
الخط الساخن للخدمات الصحية للنازحين اللبنانيين 1787   
الخط الساخن لدخول المرضى الى المستشفيات 01/832700   
التسجيل لأخذ لقاح الكورونا covax.moph.gov.lb   
الخط الساخن لوزارة الصحّة العامة 1214   
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 13/02/2017
المؤلف: الوكالة الوطنية للإعلام
المصدر: وزارة الصحة العامة
حاصباني للوطنية من دبي:" نسعى الى تحقيق الحكومة الرقمية والمجتمع الرقمي والصحة ستطلق قريبا الشباك الموحد للخدمات"

وطنية - دبي - أعلن نائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني، في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام"، انه اجتمع مع رئيس هيئة الصحة العامة في دبي حميد محمد القطامي، وجال على احد المستشفيات، مشيرا الى انه تم تبادل الخبرات في القطاع الصحي واطلع على أحدث الانظمة الصحية المعتمدة، كالبطاقة الصحية والتأمين الصحي".

وأكد ان "الاستراتيجية التي نعمل على تنفيذها في وزارة الصحة في لبنان، تتطابق الى حد ما مع تلك المعتمدة في دبي، ونتعاون في هذا المجال لنستفيد من خبراتهم، وخصوصا انهم يعملون منذ حوالى الثلاث سنوات على تحقيق استراتيجيتهم، وهم سيطلقونها قريبا، وسنواصل اجتماعاتنا اليوم مع المعنيين للبحث في أوجه التعاون وتبادل الخبرات بين لبنان والامارات ليس فقط على المستوى الصحي بل في كل المجالات".

وعن الحوار الذي دار أمس مع حاكم امارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات، قال:"لفتني موضوع أؤمن به وهو استئناف الحضارة وهو مهم جدا في وقت توقف فيه التطور الحضاري في العالم العربي، وسط صراعات تعم المنطقة"، معتبرا ان "استئناف الحضارة ليس من الضروري ان ينتظر انتهاء الصراعات، يستغرب الناس كلامنا عن امور تكنولوجية جديدة وتطوير القطاعات وتحديث المؤسسات في ظل الصراعات والمشاكل وامور مصيرية تتم معالجتها، لكن هذين الموضوعين، لا يجب ان يرتبطا ببعضهما لان تحديث الادارة واستخدام التكنولوجيا هما جزء من معالجة الامور المصيرية، فالتكنولوجيا تساعد على معالجة النفايات الصلبة وتطوير البنى التحتية والاعلام ومجالات الصحة والتعليم والقطاع المصرفي وحتى في الحكومة. التكنولوجيا لا تدخل في اطار الرفاهية. وكما قال الشيخ محمد بن راشد ان عنصر الشباب مهم جدا وهو الذي سيعيد احياء الحضارة في المنطقة. ففي لبنان لدينا نواة حضارة ونواة فكر حضاري وهذا ما علينا البناء عليه. فالبنى التحيتة واستخدام التكنولوجية هما الوسيلة الوحيدة لاستئناف الحضارة في لبنان".

وأكد أن "الحضارة لم تتوقف كليا بل تباطأت وعلينا استئناف السرعة لتطويرها في بلدنا والوجه الحضاري يكمن في اخلاقيات العمل ايضا واستخدام التكنولوجيا يساعدنا على تحفيز عملنا والعمل بسرعة اكبر"، داعيا الى "تطوير الفكر الشبابي الذي هو فكر ما بعد الحرب وليس الفكر الذي عاش الحرب في لبنان، فإن اخلاقيات العمل والمثابرة والانتاجية والاهتمام بالتفاصيل واحترام القوانين والانظمة الموجودة لسنا مجبرين على القيام بها بل علينا ان نقوم بها من تلقاء أنفسنا، فبإدخال التكنولوجيا وباستعادة ثقافة الانتاجية يمكن ان نستأنف الحضارة. ولبنان هو من أكثر الدول العربية المؤهلة ليلعب دورا على المستوى الدولي وليس فقط على المستوى الاقليمي والفرصة متاحة اليوم امامنا للتصرف في هذا الاتجاه، فالتعاون والايجابية الموجودة في مجلس الوزراء تبشر بأمور ايجابية كثيرة لناحية تنفيذ الافكار واحلام العناصر الشبابية الموجودة داخل الحكومة من رئيسها سعد الحريري الى عدد كبير من الوزراء الذين يحملون أفكارا جديدة تطويرية ولديهم روح التعاون الذي يميز هذه الحكومة عن سابقاتها".

وردا على سؤال: اين لبنان من الحكومة الالكترونية، قال: "شددت في مجلس الوزراء على ضرورة تشكيل لجنة وزارية تعنى بهذا الموضوع وبالمجتمع الرقمي بشكل عام، وأخذت على عاتقي التوعية العامة في هذا الشأن على مستوى البلد كوني نائبا لرئيس مجلس الوزراء وسيكون لي محطات مع شباب يعملون في هذا الاطار لمساعدتهم وتحفيزهم على التفكير بطريقة متطورة وخصوصا لناحية المبادرة الاقتصادية كالشركات التي يتم تأسيسها بدعم من مصرف لبنان