مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 14/12/2017
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
حاصباني: لبنان نبع للفكر والادمغة ونتمنى ان تصب فيه ولا تتركه

نائب رئيس مجلس الوزراء استقبل التلامذة المتفوقين بالمسابقة العالمية للحساب الذهني الفوري UCMAS في صالون الشرف
حاصباني: لبنان نبع للفكر والادمغة ونتمنى ان تصب فيه ولا تتركه.


رأى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني أن لبنان هو نبع للفكر وللعطاء وللأدمغة آملاً أن يصّب هذا النبع بالنهاية في لبنان فلا يتركونه.  

موقف حاصباني جاء خلال استقباله في صالون الشرف في مطار رفيق الحريري الدولي بعثة لبنان التي شاركت في مسابقة العالمية للحساب الذهني الفوري "يو سي ماس" UCMAS التي اقيمت في العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة تلامذة من 72 دولة، حيث حقق 12 تلميذاً من لبنان مراتب متفوّقة. 

وكان في استقبال البعثة في المطار حشد كبير من اهالي التلامذة وادارات مدارسهم. المدير التنفيذي لمعهد PLC والممثل الحصري لبرنامج "يو سي ماس"  UCMAS في لبنان الأستاذ سعد سعد، قال: "لقد نظمنا مسابقات مصّغرة في المدارس والمراكز في كافة المناطق اللبنانية شارك فيها نحو 40 الف تلميذ تأهل منهم 600 الى المسابقة الوطنية التي نظمناها في قصر الاونيسكو فتأهل منهم 12 تلميذاً مثلوا وطنهم في المسابقة العالمية في كوالالمبور، حيث خاضوا تحدياً شارك فيه 2500 تلميذ متفوق من 72 دولة وقد حصد لبنان فيها كأسي بطولة في فئتين مع التلميذين جاد سماحة وأنطونيوس مرعب كما أحرز ثلاث مراكز وصيف أول مع غبريال أبي سعد ومروان معاوية وفريد بو ضومط وأربع مراكز وصيف ثانٍ مع ساندي خليفة وجان بول أسعد معوض وديا ماريا دوماني وإيلي جدع كما حل التلامذة دانيال يونس ومصطفى سويدان ومارك حلبي في مراتب مميزة كل حسب مستواه. أود أن أشكر معالي الوزير حاصباني كما أشكر مرشح القوات اللبنانية في قضاء البترون الدكتور فادي سعد لوجوده معنا اليوم كما أشكر مديرة الشؤون الثقافية في وزارة التربية والتعليم العالي السيدة صونيا الخوري، كما اتوجه بالشكر للأهالي الذين آمنوا ببرنامج UCMAS "يوسي ماس"، وهاهم يلمسون نجاح ابنائهم وتفوقهم، كما نشكر ادارات المدارس التي تطبق هذا البرنامج". 

بدوره هنأ الوزير حاصباني التلامذة المتفوقين وقال:" أتوجه بالتهنئة للأطفال الأبطال بالفكر والمعرفة والقدرات العقلية الذين رفعوا عالياً اسم لبنان في العالم. هذه المسابقة تثبت سنة بعد سنة انه لدينا في لبنان قدرات كبيرة وطاقات بشرية هائلة وهي قادرة أن تصل الى حدود بعيدة وتحقق نجاحات في العالم، وها هي تظهر عن عمر متقدم ومن أطفال في بداية مسيراتهم التعليمية".  وأضاف: "أشجع الأهل أن ينموا قدرات أولادهم ويجعلوهم يلتحقوا بالمؤسسات المختصة ليحققوا طموحاتهم على المستوى العالمي". 
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2019