مواقع ذات صلة
الخط الساخن 1787   
الخط الساخن للشكاوى
ولدخول المرضى الى المستشفيات 01/832700   
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 12/06/2018
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
في إطلاق المرحلة التجريبية لخطة الطوارئ الجديدة ضمن استراتيجية 2025 حاصباني: السقوف المالية وزّعت للمرة الأولى وفق معادلة علمية وعملية ونتمنى وقف المزايدات السياسية
 
كشف أن من يطالب في العلن برفع سقوف المستشفيات الحكومية طالب بالسر برفع سقوف مستشفيات خاصة تدور في فلكه السياسي
حاصباني: السقوف المالية وزعت للمرة الأولى وفق معادلة علمية وعملية ونتمنى وقف المزايدات السياسية
وزير الصحة أطلق المرحلة التجريبية لخطة الطوارئ ضمن استراتيجية 2025:نسعى لتحسين أداء قطاع الإستشفاء رغم الموازنة المحدودة



أطلق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني المرحلة التجريبية لخطة الطوارئ الجديدة ضمن استراتيجية 2025، والتي تنفذ بالتعاون بين وزارة الصحة والمستشفيات والصليب الأحمر اللبناني، وتطرق إلى مسألة السقوف المالية للمستشفيات مؤكدًا أنها وزعت بطريقة علمية وعملية وبناء على دراسات بعيدة عن الحسابات السياسية والطائفية والمناطقية لأن الصحة للجميع.
 
وقد جرى حفل الإطلاق في وزارة الصحة العامة بحضور مدير عام وزارة الصحة الدكتور وليد عمار ونقيب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون وأمين عام الصليب الأحمر اللبناني جورج كتاني.
 
كلمة حاصباني
 
واستهل وزير الصحة العامة كلمته مؤكدا أكد أن الخطة الجديدة لدخول الطوارئ منظومة متكاملة لتأمين وصول المواطن الى اقرب مستشفى متاح فيه المكان لإستقباله بهدف الاستفادة القصوى من قدرات الطوارئ المتاحة لتسهيل الدخول السريع وتأمين العلاج المناسب؛ أضاف أن همنا الا يرفض مريض او يتأخر عن العلاج لأنه في الكثير من الاحيان نكون في سباق مع الوقت وخصوصا في الحالات الطارئة. وعليه، فإن الخطة الجديدة للطوارئ التي تندرج كبند ثان تحت استراتيجية 2025 وضعت رؤية متكاملة آخذة بعين الاعتبار المشاكل الحالية التي يعاني منها على حد سواء: المواطن، جهات الاسعاف، المستشفيات دوائر وأجهزة وزارة الصحة. وأوضح أن هذه المنظومة  بنيت من تطبيقات الكترونية واجراءات تنسيقية بين هذه الاطراف، وتقوم على الأسس الاتية:
 
  • تطبيق وزارة الصحة المحدث على الهاتف الذكي لتحديد المستشفيات المتاحة و المتوفر للمواطنين
  • صفحة على موقع الوزارة لولوج المستشفيات و تحديد عدد الاسرة المتوفرة يوميا مع نظام تنبيه و تذكير
  • صفحة لجهات الاسعاف لارشاد سيارة الطوارئ الى اقرب و اكثر مستشفى متخصص بالحالة الطارئة
  • خط ساخن للمواطنين و الاسعاف والمستشفيات لمعالجة التعقيدات الممكنة. 
  • الأطباء المراقبون في المستشفيات لمتابعة دقة المعلومات 
  • لجنة تنسيق في وزارة الصحة. 
  • معايير لقياس التعاون و انعكاستها على السقف المالي للمستشفى 
وتابع وزير الصحة العامة أن هذه المنظومة تؤمن ادارة رشيدة للطوارئ ودخول المستشفيات ضمن الطاقة المتاحة للاسرة، "يعني ما بقى يضيع المواطن والصليب الاحمر على اي مستشفى يجب أن يتوجهوا إليه، وذلك بهدف تأمين وصول المريض إلى المستسشفى الأقرب المتاح لتلقي العلاج المناسب والأمثل."
 
وأكد الوزير حاصباني أن هذه المرحلة التجريبية تلي مرحلة تحضيرية استغرقت وقتًا، متمنيًا اتخاذ العبر من هذه المرحلة التجريبية للإنطلاق قدما لتوسيع نطاقها على مستوى الوطن. وأبدى ثقته بأن هذا الامر يحسن اداء المستشفيات خصوصا في ظل الموازنات المتاحة والتي لطالما طالبنا برفعها الا ان موازنة وزارة الصحة بقيت على حالها لذا عمدنا الى توزيع السقوف المالية وفق المتاح في الموازنة عبر معادلة علمية خارج المحاصصة والاعتبارات السياسية. وكنا عملنا مع نقابة المستشفيات الخاصة وإدارات المستشفيات العامة لتصميم معادلة علمية متكاملة مبنية على الأرقام وعلى توزيع الأسرة في المناطق وعلى حجم الطلبات التي تتلقاها وزارة الصحة للدخول إلى المستشسفيات في المناطق فضلا عن الخدمات التي تقدمها كل مستشفى ونوعية هذه الخدمات، وتم التعامل مع المستشفيات العامة والخاصة بشكل علمي وعملي إضافة إلى معاملة خاصة للمستشفيات العامة لأن لها خصوصية