مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 23/08/2018
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
مكتب حاصباني للبستاني: من يزرع الشعبوية يحصد الفشل والحكومة لم تكن لتصريف الاعمال في العام 2017

صدر عن المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني البيان الآتي:

رغم ردنا بالوقائع على النائب فريد البستاني وعلى ادعائه اهمالنا منطقة الشوف والاهتمام بمستشفى دير القمر الحكومي، الا انه اصر على الرد مزوراً الوقائع ومضللاً المواطنين.

فالبستاني يقول: "نشكر لوزير الصحة اهتمامه بمستشفى دير القمر مع أنه يقوم اليوم بتصريف الأعمال، بدلا من أن يكون من أولى اهتماماته عندما تسلم الوزارة منذ حوالى السنتين"، ويا ليته سأل اهل دير القمر قبل ان يفتري علينا. فنحن زرنا ميدانيا موقع مستشفى دير القمر الحكومي في 28 تشرين الاول 2017 وليس في حقبة تصريف الاعمال.

كما ان الكتاب الذي وجهناه الى مجلس الوزراء لنقل اعتماد من احتياطي موازنة وزارة الصحة بقيمة 10 مليار ليرة لبنانية ليتم تحويله الى مجلس الانماء والاعمار لاستكمال العمل في مستشفى دير القمر صدر في 5 نيسان 2017 وليس في حقبة تصريف الاعمال.

وما زال الوزير حاصباني يتابع هذا الملف حتى خلال تصريف الاعمال مع المسؤولين الايطاليين بغية تأمين التمويل للمستشفى.

يدعي البستاني ان "عمله الإنمائي في دير القمر والشوف لا يضعه في خانة المنافسة ولا في خانة التحدي بل في خانة التعاون البناء بين الجميع"، ولكن لو اراد البستاني التعاون لكان توجه الى وزارة الصحة واستوضح واقع ملفات منطقة الشوف كما يفعل زملاؤه في تكتل "الجمهورية القوية" حيث على سبيل المثال زار الوزير بيار بو عاصي مجلس الانماء والاعمار متابعاً ملفات قضاء بعبدا وزار النائب انطوان حبشي وزير الطاقة سيزار ابي خليل متابعاً ملفات بعلبك- الهرمل.

لذا ننصح النائب البستاني بأن من يزرع الشعبوية ويحصد الفشل ومن يريد البناء يضع مداميك علمية وواقعية لعمله كي يكون مثمراً. وهو مرحب به في وزارة الصحة العامة اذا اراد استيضاح او متابعة اي ملف.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2019