مواقع ذات صلة
الخط الساخن 1787   
الخط الساخن للشكاوى
ولدخول المرضى الى المستشفيات 01/832700   
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 03/03/2019
المؤلف: الوكالة الوطنية للإعلام
المصدر: وزارة الصحة العامة
جبق تفقد مستشفيات ميس الجبل وتبنين وبنت جبيل: هناك مناطق محرومة سأحاول إعادة الحق اليها بالإمكانات المتاحة

وطنية - تبنين - واصل وزير الصحة العامة جميل جبق، بعد ظهر اليوم، جولته على المستشفيات الحكومية في قضاءي مرجعيون وبنت جبيل، على رأس وفد من الوزارة، فزار بعد مستشفيي مرجعيون وميس الجبل، مستشفى تبنين حيث استقبله النواب أيوب حميد وحسن فضل الله وعلي بزي، رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور محمد حمادة والهيئة الإدارية وعدد من الأطباء، مسؤول العمل البلدي في "حزب الله" الشيخ فؤاد حنجول وفاعليات.

وجال جبق في أقسام المستشفى، واستمع من حمادة إلى شرح مفصل عن التجهيزات والعمليات التي تجرى فيه، والأعداد الكبيرة من المرضى التي يستقبلها من مختلف بلدات المنطقة وقراها.

ثم ألقى كلمة شكر في مستهلها حفاوة الاستقبال، وقال: "ان المواطن في لبنان لا يثق بالمستشفى الحكومي، ولهذا إن همي من اليوم الأول الاهتمام بالمستشفيات الحكومية، وفاجأني ما شاهدته اليوم في المناطق الريفية، وهنا لا أستطيع بعد الجولة إلا أن أنوه برئيس مجلس إدارة مستشفى تبنين الحكومة الدكتور محمد حمادة وأعضاء مجلس الإدارة على الجهود التي بذلوها في تبنين، وفاجأتني المعدات والتقنية الموجودة وهي نموذج للمستشفيات الحضارية في العالم".

أضاف: "هناك مناطق محرومة وتعاني منذ سنوات، واليوم سأحاول إعادة الحق الى هذه المناطق بالإمكانات المتاحة وبالتعاون مع المجلس النيابي ولجنة الصحة، وسنسعى الى تحقيق أكبر قدر ممكن من المساعدات لهذه المناطق".

ووعد ب"رفع السقف المالي للمستشفيات الحكومية على حساب المستشفيات الخاصة، فمن أولويات عملنا تحسين نوعية المستشفيات الحكومية وتأهيلها لكي تستقبل المرضى كل الشهر، وبالأخص المرضى الذين ليس لهم جهة ضامنة، هذه المستشفيات ملك للدولة وواجبها ان تستقبل المريض بدون أن يكون لديه سقف مالي".

واعتبر أن سلسلة الرتب والرواتب "حق للموظفين والعاملين في المستشفيات وسيتم صرفها بعد قبض المصالحات".

حميد

ثم القى حميد كلمة أشاد في مستهلها ب"الدور الفعال الذي يقوم به وزير الصحة"، وقال: "إن هذا اللقاء الذي يضم نخبة من وجوه أبناء المنطقة، جاء ليحتفي بكم وليؤكد على مسيرتكم التي بدأتم بها لجهة إنصاف المناطق المحرومة، بدءا من الشمال وعكار والهرمل وبعلبك، وصولا الى مرجعيون وميس الجبل، واليوم في تبنين وبنت جبيل، هذا المنحى طالما افتقدناه منذ زمن طويل، وهو الاهتمام بالمناطق النائية وخاصة بالقطاع الحكومي الرسمي، والمستشفى الحكومي هو إحدى الحاجات الأساسية التي يتطلع اليها المواطن لتأمين الاستشفاء والطبابة وتوفير الأعباء الكثيرة التي يتكلفها أثناء انتقاله الى المستشفيات الخاصة".

أضاف: "ندرك أن الأعباء كبيرة على هذه الحكومة وخاصة في هذه المرحلة، ونحن معك في ما تتطلع اليه من اعطاء الاهتمام الكافي للمستشفيات الرسمية لأنها بيت الفقير".

وتابع: "هذه المنطقة التي كانت صمام امان للمنطقة التي كانت ترزح تحت الاحتلال الاسرائيلي، هذه المنطقة تحملت الكثير وهي لا تزال تتحمل الكثير من الأعباء، وهي تحتاج اليوم الى رعايتكم، وآمل ان يقدم لمستشفى تبنين الإمكانات اللازمة لأنه يستحق كل ما يمكن أن يقدم، وسيضاف الى هذا الصرح فرع طبي سيكون مجهزا من قبل مجلس الجنوب ليكون في خدمة أهلنا في المنطقة المجاورة لفلسطين العزيزة ويخدم الأهل الى جانب المستشفيات الموجودة في المنطقة".

بنت جبيل

ثم انتقل جبق والنواب والفاعليات الى مستشفى بنت جبيل الحكومي، حيث استقبله رئيس ادارة المستشفى الدكتور توفيق فرج والهيئة الادارية وأطباء، رئيس اتحاد بلديات بنت جبيل عطا الله شعيتو ورئيس البلدية عفيف بزي، وبعد أن جال في المستشفى واستمع الى أهمية وجوده في المنطقة.

فرج

وتحدث فرج عن إنجازات المستشفى والهبات والمساعدات التي قدمت له "من خلال الأيادي الخيرة من المغتربين الذين جهزوه بمعدات غسيل كلى وغيرها". وقال: "المستشفى بحاجة إلى رفع سقفه المالي بهدف تطويره".

فضل الله

ألقى فضل الله كلمة قال في مستهلها: "يوم مشرق هنا في بنت جبيل المدينة التي أدخلت الوطن ليس في التاريخ بل في الحاضر والمستقبل، لأننا عند أقدام هذه المدينة هزمنا الاحتلال عام 2006 وهزمنا ذلك المشروع التكفيري الذي كان يستهدف هذه القضية المقدسة التي تنتمي اليها بنت جبيل، وهي قضية الصراع مع العدو الإسرائيلي".

أضاف: "من هنا من بنت جبيل كانت قوافل الشهداء والمجاهدين واستطاعت المقاومة على امتداد سنوات جهادها أن تقدم للوطن مظلة الحماية مع الجيش والشعب، مظلة الحماية في مواجهة العدو الخارجي تارة المتمثل بالكيان الإسرائيلي وطورا المتمثل بالمشروع الأميريكي التكفيري، لكن هذه المنطقة مع كل مناطق وطننا تستحق ان نوفر لها مظلة الرعاية الاجتماعية وفي طليعتها الرعاية الصحية".

وتابع: "نحن نعاني على مستوى القطاع الصحي، يموت المرضى على أبواب المستشفيات، وهناك فساد مستشر في القطاع الصحي الرسمي والخاص، وهناك سرقات لأموال الدولة التي تأتي الى المستشفيات الخاصة والرسمية، وهناك فواتير وهمية وتزوير، ونحن معنيون من موقعنا في حزب الله أن نقدم تجربة ناصعة رائدة في المجال الصحي من خلال وجود وزير كالوزير جميل جبق في وزارة الصحة، والذي قلت له: لقد بدأت بالصح من عكار من المنطقة الأكثر حرمانا وبدأت بوضع اليد على الأخطاء كما حصل في مستشفى الفنار. نحن هنا في منطقة الحدود، نحن على الخط الأمامي للدفاع عن كل لبنان ونستحق أن يكون لدينا أفضل المستشفيات، في مستشفى بنت جبيل الحكومي لدينا أفضل تجهيزات ربما على امتداد لبنان، لماذا الانتقال الى مستشفيات ثانية ولماذا نأخذ المريض الى مستشفيات صيدا وبيروت ولماذا لا نقدم أفضل خدمة، وهذه مسؤولية الحكومة ومسؤولية الجميع".

وأردف: "لدينا مشكلتان على امتداد لبنان وبالأخص في هذه المنطقة، مشكلة فرص العمل ونحن لم نستطع حلها، وثم تعطيل مجلس الخدمة المدنية، ونحن في كتلة الوفاء للمقاومة والتحرير من المدافعين والمطالبين بدور مجلس الخدمة المدنية، والمشكلة الأخطر الموضوع الصحي وبالأخص في هذه المنطقة حيث يجب أن نتعاون لننهض بهذا القطاع وبهذه المدينة والمنطقة ولمعالجة أماكن الخلل".

وختم فضل الله: "كلنا أمل أن تنجح في هذه المهمة الصعبة والشائكة، ونحن معك في المجلس النيابي من أجل ان نحقق سويا ما يمكن أن يعود بالفائدة على كل المظلومين والفقراء".

بزي

ثم رحب بزي بجبق والوفد المرافق "بعاصمة الانتفاضات، عاصمة المقاومة والتحرير، عاصمة الشرفاء والشهداء"، وقال: "نتشرف باسم أهالي بنت جبيل وقضائها بكم على المستوى الرسمي والسياسي والشخصي مسؤولا متقدما متصديا".

أضاف: "نحن نعاني من