مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 6/04/2019
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
جبق زار مستشفى حاصبيا الحكومي وجال وأبو فاعور في مستشفى راشيا لعدم خضوع المستشفيات الحكومية لمحدودية السقوف المالية
 
دعا وزير الصحة العامة جميل جبق السلطتين التنفيذية والتشريعية "لتتكاملا معا من أجل دعم قطاع الاستشفاء في لبنان والخطة الاستشفائية التي نعمل عليها ورفع السقوف المالية، كي نصل الى صيغة لا تخضع فيها المستشفيات الحكومية لمحدودية السقوف المالية".
 
من جهته أكد وزير الصناعة وائل أبو فاعور أن "الأقدار والنيات الطيبة شاءت ان تمتد الى قرى راشيا والبقاع الغربي ووادي التيم ايادي الخير، فكانت يد وليد جنبلاط التي امتدت الى هذه المنطقة وإلى مستشفى راشيا الحكومي بداية بإنشاء قسم غسيل الكلى الذي تبرع به جنبلاط والشيخ وجدي ابو حمزة"، معتبرا ان "التعاون هو لخير هذه المنطقة".
 
كلام جبق وأبو فاعور جاء خلال جولة لهما في مستشفى راشيا الحكومي، في حضور نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، النائب محمد القرعاوي، النائب السابق فيصل الداوود وشقيقه طارق الداوود، مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الاسلامية الشيخ علي الجناني، رئيس مجلس ادارة مستشفى راشيا الدكتور حسن الخوير ومدير المستشفى الدكتور ياسر عمار والمدير الطبي الدكتور ربيع ابو شامي، القاضي الجعفري اسدالله الحرشي، المدير الاقليمي لمدارس العرفان الشيخ بشير حماد، عضوي المجلس المذهبي الدرزي الشيخ اسعد سرحال والشيخ جمال ابو ابراهيم، الإكسيرخوس ادوار شحاذي، الأبوين ابراهيم كرم ويواكيم ابو كسم، الشيخ يوسف الرفيع، وكيل داخلية "الحزب التقدمي الاشتراكي" رباح القاضي، منسق "التيار الوطني الحر" في راشيا طوني الحداد، مسؤول "تيار المردة" في راشيا موسى زغيب، مسؤول "الحزب السوري القومي الاجتماعي" في راشيا خالد ريدان، رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال فوزي سالم، رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح ابو منصور، رئيس بلدية راشيا بسام دلال وشخصيات وفاعليات.
 
أبو فاعور
 
وتوجه ابو فاعور الى وزير الصحة بالقول: "نرحب بك في راشيا والبقاع الغربي وامتدادا في وادي التيم الذي يتشرف بزيارتك اليوم، نرحب بك باسم مشايخها وعلمائها وقدس آبائها ورؤساء اتحاد بلدياتها ورؤساء واعضاء بلدياتها ومخاتيرها وفاعلياتها واهلها الذين يجتمعون اليوم في هذا الجمع الكبير على المحبة، ولو ان البعض ظن ان الجمع يمكن ان يكون لغير المحبة لكنه لن يكون الا للمحبة".
 
أضاف: "نرحب بك في هذه المؤسسة التي كان مقدرا لها ان تكون واحدة من المستشفيات الحكومية الريفية الكئيبة الحزينة المتروكة والمنسية والمهملة، ولكن شاءت الاقدار والنيات الطيبة ان تمتد اليها ايادي الخير، فكانت يد وليد جنبلاط التي امتدت الى هذه المنطقة وهذه المؤسسة بداية في انشاء قسم غسيل الكلى الذي تبرع به جنبلاط والشيخ وجدي ابو حمزة، ثم كانت تلك النعمة في ان حللنا في وزارة الصحة وانصفنا هذه المنطقة مثلما انصفنا غيرها من المناطق".
 
وتابع: "هذه المستشفى كانت تضم اربعين سريرا، انشئ القسم الجديد واصبحت 80 سريرا، وتم الاتفاق مع احدى الشركات، مع الاستاذ كمال سليم الموجود بيننا اليوم، على انشاء قسم pet scan، فأنشئ واصبح مقصدا لكل الفقراء اللبنانيين من الشمال الى بيروت الى الجنوب والبقاع، وبعقد مشابه مع الاستاذ كمال سليم دون ان نكلف الدولة اللبنانية ليرة واحدة، انشئ قسم الMRI الذي بات يضم، الى قسم الpet scan، احدث ماكينتين في الجمهورية اللبنانية. وايضا بيد الخير نفسها استطعنا ان نجهز في القسم القديم جناحا للتوليد، وتم توسيع ماكينات غسيل الكلى من 4 الى 8 ماكينات في نفس الوقت، وتم ايضا تجهيز غرفة جراحة العيون، والدكتور سليمان ابو لطيف الذي بات علما من اعلام الطب في العالم والذي اصبح زميلا في المعهد الملكي البريطاني في الكلية الملكية البريطانية لطب العيون، سيأتي كي يكون الطبيب المسؤول عن هذا المركز في هذه المنطقة، وتم تجهيز قسم جراحة الاعصاب والعمل جار على توسيع قسم العناية الفائقة وقسم تمييل القلب اصبح في المراحل الاخيرة، واتمنى ان تشرفنا قريبا لافتتاحه".
 
وأردف: "لدينا في ذمة وزارة الصحة حتى اللحظة قسم الطوارئ الذي اقرت له منذ كنا بوزارة الصحة هبة كويتية بقيمة 300 مليون ليرة لتجهيزه، اضافة الى هبة يابانية على الطريق".
 
وأضاف: "على مستوى الكادر الطبي والتمريضي، اضافة الى الكفاءات الموجودة في المستشفى، هناك عدد كبير من الاطباء والممرضين الذين باتوا يأتون من زحلة وبيروت الى المستشفى وهذا هو الانجاز المهم، استطعنا منذ خمس سنوات ان نقيم نظام بريدجنغ، أي تجسير مع جامعة الحكمة بداية ثم مع الجامعة اللبنانية في مرحلة لاحقة لكي يحصل كل الممرضين والممرضات على شهادة الاجازة في التمريض. والقسم الاكبر من الممرضين والممرضات كان لديه شهادات TS، ولكن مع هذا النظام الذي مولناه من وزارة الصحة ولا يزال مستمرا مع الجامعة اللبنانية، اصبح لديهم شهادة اجازة لانهم اساس في المستشفى. واصبح لدينا شعبة تمريض في الجامعة اللبنانية، نأمل في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء بعد ان رفعها وزير التربية اكرم شهيب تحويلها الى فرع في كلية الصحة، كما اقمنا عقدا واتفاقية مع كلية الطب في الجامعة اللبنانية واصبحت كلية الطب تدرب اطباءها في مستشفى راشيا الحكومي للاستفادة من الخبرات الطبية وتوسيع دائرة المعارف في المستشفى".
 
ولفت ابو فاعور الى ان "الحاجات كبيرة، ولكن ما حصل حتى اللحظة يؤكد ان هذه المستشفى تستطيع ان تقول عنها بكل ضمير مرتاح انها حكومية نموذجية، وهي الرد الحاسم على كل المقولات التي ستواجهك لان الطبابة العامة والمستشفيات الحكومية في لبنان قاصرة عن القيام بواجباتها".
 
وأكد ان المستشفى "لم تتأخر شهرا عن الموظفين ولا يوجد اي مشكلة تقنية او آلة معطلة وهي لا تخسر، فلماذا تخسر باقي المستشفيات الحكومية؟ لان هناك تغليب للخاص على العام وارادة فعلية لتهشيم كل ما هو عام في هذه البلاد. نأمل ونعرف انك ستهتم بهذه المستشفى ولن نوصيك خيرا به، فانت خير الاوصياء والمهتمين بها، وهي التي تعرضت في السنوات الاخيرة الى محاولات كثيرة لخفض سقوفها المالية والغاء بعض العقود، لكنها صمدت وتم المحافظة عليها".
 
وختم أبو فاعور: "أكرر الترحيب بك، بشخصك، وانت زميل عزيز، والترحيب بك بمن تمثل ردا وعطفا على ما كتب اليوم، وانا اعلم ان التعاون بيننا وبينك سيكون كاملا لخير هذه المنطقة التي منذ ان نظر اليها وليد جنبلاط نظر نظرة المحبة والانماء والتطوير التي ادت الى ان تكون هذه المنطقة نموذجية تطبق فيها اعلى معايير اللامركزية الادارية. ونحن واياك سويا من اجل تعزيز المستشفيات الحكومية في لبنان".
 
جبق
 
من جهته دعا وزير الصحة السلطتين التنفيذية والتشريعية الى "التكامل معا من أجل دعم قطاع الاستشفاء في لبنان والخطة الاستشفائية التي نعمل عليها ورفع السقوف المالية كي نصل الى صيغة لا يكون فيها سقوف للمستشفيات الحكومية، إذ إنني لا أفهم كيف أن مستشفى حكومي يحتاج لتحديد سقف مالي وهو يطبب المواطن اللبناني؟ إن المستشفيات الحكومية في لبنان يجب أن لا تخضع لمحدودية السقوف المالية". وقال: "إن الألم في لبنان واحد، فوجع ابن راشيا هو نفسه يصيب إبن البقاع وبعلبك والشمال والجنوب، المعاناة واحدة، ونحن نعمل محاولين اصلاحها، والطريق طويل، لكنه ليس صعبا".
 
وإذ لاحظ أن "مستشفى راشيا الحكومي، ورغم الامكانات المتواضعة، تحولت إلى مستشفى نموذجية تستقبل المرضى من كل لبنان"، شدد على "ضرورة التعاون بين القطاعين العام والخاص بهدف تعزيز قطاع الاستشفاء في لبنان ولسد حاجات المواطنين".
 
وعن السقوف المالية ذكر جبق بأنه لا يفهم الكلام عن تحديد السقوف للمستشفيات الحكومية في لبنان، "وهذا غير مفهوم وواضح، وعلينا كسلطتين تنفيذية وتشريعية وكتل سياسية دعم خططنا الصحية للنهوض بالقطاع الصحي والاستشفائي لنصل إلى حصول المواطن اللبناني على تطبيب شامل بعيدا عن الكلام عن توفر سقف مالي، فالمستشفيات الحكومية يجب أن لا تخضع لسقف مالي رغم الضائقة الإقتصادية التي تواجهها الدولة، وهذا ما نعمل عليه".
 
وقال: "لدينا 1,8 مليون مواطن لا يشملهم الضمان، غالبيتهم في الأرياف، ونسبة البطالة في ال2018 بلغت 37% ومن لا يشملهم الضمان تجاوز ال50%".
 
وتابع: "إن سد هذا العجز بحاجة لموازنة والحصول عليها، علينا تبيان الحقيقة امام مجلسي الوزراء والنواب وهذا سنضعه أمامهم، ولتحقيق ذلك على السلطتين التنفيذية والتشريعية التكاتف معا".
 
وختم جبق واعدا من راشيا ب"السعي لتحقيق كل ما أعمل عليه".
 
الفرزلي
 
 بدوره أثنى الفرزلي على جولة جبق في راشيا، مؤكدا أن "منطقة راشيا والبقاع الغربي تسودها الألفة والمحبة والتسامح والجمع، الأمر الذي يجب أن ينعكس بين أصحاب الشأن وبين الوزراء والنواب". وأكد لوزير الصحة "إننا سنقف إلى جانبك في السلطتين التنفيذية والتشريعية خدمة لهذه المنطقة وما تقوم به".
 
وعرج جبق في ختام جولته على دارة النائب السابق فيصل الداوود، ليكمل جولته الصحية في حاصبيا.
 
حاصبيا
 
 وفي حاصبيا كان لجبق محطات عدة، منها في دارة النائب طلال ارسلان، دارة النائب أنور الخليل وفي مستشفى حاصبيا الحكومي، حيث كان في استقباله وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، النائبان اسعد حردان وعلي فياض، قائمقام حاصبيا أحمد كريدي، وكيل داخلية حاصبيا في "الحزب التقدمي الأشتراكي" شفيق علوان، عضو المجلس السياسي في "الحزب الديمقراطي اللبناني" وسام شروف، رئيسا اتحادي بلديات الحاصباني سامي الصفدي والعرقوب محمد صعب، رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا وفاعليات ووفود شعبية وحزبية اطباء المستشفى.
 
وألقى جبق كلمة قال فيها: "جئت الى حاصبيا لنتفقد المستشفى الحكومي، بحيث كنت اتوقع ان يكون على قدر آمال أبناء هذه المنطقة، منطقة الصمود، واذ بي أجد مستشفى هالكا، وسنعمل لتأمين كل المقومات المطلوبة ليكون مستشفى بكل ما للكلمة من معنى، وسأحاول بعد اجتماعي مع مديره ان نحصل على كل الطلبات التي من شأنها تنمية هذا الصرح الطبي، وكل المطلوب لتحسينه سيكون جاهزا على مكتبي الاسبوع المقبل، وسندرج المستشفى مع مناقصات المستشفيات الباقية، حتى نمولها ونجهزها بشكل كامل، وبهذه المناسبة اقول انه تم تعيين طبيبة القضاء الدكتورة ندى حمد لتوقيع البطاقات الأستشفائية هنا في المستشفى حتى نخفف عذاب الناس في الذهاب الى النبطية لتوقيع البطاقات، وخلال مدة قصيرة نعدكم بتجهيز المستشفى بكل ما يليق به، وفي نفس الوقت لا تتوقعوا الكثير لأن مساحة المستشفى صغيرة وعلى قدر هذه المساحة سوف نقوم بالواجب".
 
أضاف: "لا شك ان القطاع الصحي في لبنان يعاني من مشاكل كبيرة، وهذه المشاكل بحاجة لحل جذري، ونحن بدأنا بالحل مع استئصال الفساد بكل الإدارات الموجودة بالمستشفيات، وهمنا تأمين سرير لكل مريض في لبنان وتأمين الدواء لكل مجتاج، وخاصة من يعاني من الامراض المزمنة الذين يجدون الصعوبات في تأمين الادوية التي كلفتها مرتفعة. نحن نعرف أنه في العام الماضي صرفت وزارة الصحة في قطاع الاستشفاء على الأدوية المزمنة 240 مليار ليرة ثمن أدوية مزمنة. وعلى صعيد الاستشفاء كان عندنا عجز في الميزانية او تجاوز للسقف المالي بحدود ال60 مليار ليرة، واليوم نتكلم عن التقشف وعن خفض الميزانية بين 12 و15 بالمئة لكي نقدر أن نكمل بالبلد، لكن التقشف يجب الا يؤثر على كرامة المواطن، فالقطاع الصحي هو من اولوياتنا في لبنان، حيث يوجد مليون و800 ألف مواطن غير مشمولين بالضمان الصحي، وهناك الكثير من المواطنين يعانون من عدم دخول المستشفيات وعدم تأمين أدوية مزمنة. غايتي اليوم ان اغطي حاجات الشعب اللبناني بشكل كامل، وما اطلبه في وزارتي الترشيد الصافي المالي في قلب الوزارة حتى المبلغ الذي وضع للوزارة في العام الماضي، واذا وضع المبلغ ذاته هذه السنة، قادرون ان نسد العجز بشكل كامل".
 
الخليل
 
وألقى النائب أنور الخليل رحب فيها بجبق "في قضاء حاصبيا، في مدينة حاصبيا بالذات، وفي منزلك وبين أهلك ومحبيك. أهلا بك في قضاء العزة والكرامة والمقاومة الخالدة، حيث كان طربيه العنز من بلدة الماري أول شهيد فيها مقاوما للعدو، فبعد أن قتل ثلاثة من الصهاينة استشهد في 26 حزيران من العام 1972. أهلا بك معالي الوزير في دارة سلطان باشا الأطرش المقاوم الأول وقائد الثورة السورية الكبرى، أهلا بك في دارة الإمام المغيب السيد موسى الصدر ودارة رئيس مجلس النواب نبيه بري، أهلا بك في دارة كمال جنبلاط المناضل الكبير من أجل الإنسان وكرامته. أهلا بك معالي الوزير في حاصبيا حيث يستقبلك ممثلو أطيافها السياسية والروحية، ليؤكدوا مرة اخرى أنها تجسد بكل تأكيد ما ورد في مقدمة الدستور، الفقرة -ي- أن "لا شرعية لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك "، إننا نعيش وحدة وطنية حقيقية فعلا لا قولا".
 
أضاف: "أهلا بك وزيرا تمثل نهجا جديدا في التعامل مع ملفات وزارتك، هو نهج يرفع لواء مكافحة الفساد وارادة الإصلاح وبناء الدولة الراعية الحاضنة لمواطنيها، والذي خضنا على اساسه معا الانتخابات النيابية، ونلنا ثقة مدوية غالية من أهلنا. وفي هذا السياق، أي سياق ملف الفساد والإصلاح، أود أن أشير بكثير من الإهتمام إلى ملف الكهرباء وبشكل أخص إلى تصريح ورد البارحة على لسان وزيرة الطاقة ندى البستاني بعد إنتهاء إجتماع اللجنة الوزارية المكلفة دراسة خطة الكهرباء، ردا على سؤال بشأن موضوع المناقصات، أن اللجنة تركت الممر مفتوحا: إما إدارة المناقصات أو من خلال لجنة وزارية، أنه لم يتبق من موضوع عالق على الخطة سوى تحديد فقط الطريقة التي ستعتمد. معالي الوزير: لا أريد في هذه الكلمة أن أدخل في تنفيذ القوانين التي صدرت والمتعلقة بهذا الملف كالقانون 288 وما حل محله القانون رقم 54/2015، ولا القانون 462 ولا المواد الدستورية التي ترعى تصرف مجلس الوزراء والوزراء كالمادة 65 والمادة 89، ولكنني سأتخطى كل ذلك لأقول بواقعية كاملة: لقد تدنى مستوى ثقة المواطن بدولته إلى ما قد يكون أدنى مستوى منذ إستقلال لبنان. ولذلك أرجو عناية معاليكم في ما يتعلق بالمسارين اللذين أشارت اليهما معالي الوزيرة بستاني، أي من خلال إدارة المناقصات أو لجنة وزارية، أن نذهب حتما وبدون تردد الى سلوك ممر ادارة المناقصات، ولو كان ذلك سيستغرق شهرا أو شهرين للحصول على قرار بشأنه. فالذهاب الى ممر اللجنة الوزارية أمر سيفتح أبوابا من الشبهات والاتهامات، علما أنني كوزير للاصلاح الاداري سابقا أؤكد ان الذهاب الى ممر إدارة المناقصات تفرضه القوانين المرعية وكذلك إرادة سياسية واسعة تؤكد على وجوب سلوك هذا الممر، ولا نرى حاجة على الاطلاق تبرر إجراء المناقصات خلافا لقانون المحاسبة العمومية أو خارج إدارة المناقصات".
 
وتابع: "أود إنتهاز فرصة تشريفك لأعرض لبعض من الأمور التي يترقب مسارها المواطنون والدول المانحة لسيدر1. ملف الموازنة يجب أن يحول إلى مجلس النواب بأسرع وقت لإقراره بعد إجبار الوزارات خفض من 12 إلى 20% من موازناتها، ونوقف هذا الهدر العشوائي في مالية الدولة. دولة بلا موازنة هي دولة عاجزة تفتقر للصدقية المالية، أمثلة: السفر والمؤتمرات الخارجية تكلف الدولة 26,4 مليار دولار منها: 12,100 لوزارة الخارجية والمغتربين، 2,500 للبعثات في الخارج، 3,455 لرئاسة الجمهورية، 1,419 لمجلس النواب، 4,913 لرئاسة مجلس الوزراء، رواتب الوزراء والنواب. أقترح خفض 50% على الأقل وخفض 50% لما تبقى من العام 2019 إبتداء من 1/4/2019. لقد آن الآوان لإعطاء القطاع الصحي حقه من الاهتمام الرسمي، لأنه يحاكي صحة الغالبية العظمى من الشعب اللبناني غير المشمولة بالمؤسسات الضامنة. وهذا القطاع لن يستقيم إلا إذا انتظم عمل مؤسسات الدولة وباتت الدولة قادرة على الوفاء بديونها والتزاماتها تجاه المستشفيات، وأبعدت عنه التدخلات والمحاصصات".
 
وختم الخليل: "إن مستشفى حاصبيا الحكومي يكتسب أهمية إستثنائية نظرا الى كونه يقع في قضاء لا زال جزءا عزيزا منه محتلا من قبل العدو الإسرائيلي، ولا زالت هذه المنطقة، إسوة بقرى المنطقة الحدودية، تعيش حالة من المواجهة اليومية مع عدو يخرق كل ساعة سيادتنا جوا وبرا وبحرا، فها هي وعلى مرأى الأعين، أكبر منصة للتنصت على لبنان وسوريا أشادها العدو على مرتفعات جبل الشيخ اللبنانية، والتي يحاول البعض شمولها بعطف وكرم الرئيس الأميركي وضمها الى قراره المخالف لكل مبادئ القانون الدولي، والذي قضى بمنح سيادة العدو على أرض الجولان السوري العربي الأبي. متمسكون بأرضنا وبحقنا المشروع بمقاومة المحتل. متمسكون بوحدتنا التي تشكل السند الأهم لمقاومتنا. متمسكون ببناء الدولة القوية القادرة على صون سيادتها بدلا من استجداء بعض السيادة من الحقائب الدبلوماسية".
 
ثم أقيم لجبق غداء تكريمي في مطعم البحصاصة.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2019