مواقع ذات صلة
هل أنت مستخدم جديد؟ قم بالتسجيل الآن
 
دعنا نساعدك
للوصول إلى هدفك.
التاريخ: 28/06/2019
المؤلف: مكتب معالي الوزير
المصدر: وزارة الصحة العامة
جبق خلال رعايته اليوم العلمي 8 لمستشفى البقاع الغربي سحمر أسعار أدوية الأمراض المستعصية ستخفض بنسبة كبيرة

زف وزير الصحة العامة جميل جبق بشرى إلى اللبنانيين من مرضى الأمراض المستعصية، خلال رعايته اليوم العلمي الثامن لمستشفى البقاع الغربي - سحمر، التابع لـ "الهيئة الصحية الإسلامية"، والذي أقيم في قاعة ثانوية مشغرة.

فقد أعلن جبق خفض أسعار أدوية الأمراض المستعصية (السرطانات وغيرها) بنسبة كبيرة تتراوح بين 44 و 79 في المئة، على مجمل الأدوية.

وقال: "هذا الأمر سيخفف المعاناة عن أهلنا في كل لبنان، وسيشكل إنجازا مهما ينعكس على الخدمات الدوائية المقدمة من الوزارة إيجابا".

حفل إطلاق اليوم العلمي الذي يتمحور هذا العام في شكل رئيسي حول طب الأطفال، حضره وزراء ونواب حاليون وسابقون، وحشد من الأطباء ومدراء مستشفيات المنطقة وممرضون ومهتمون في الشأن الطبي وعلماء دين وفاعليات بلدية واختيارية.

كذلك أعلن الوزير جبق وضع سقف مالي لـ "مستشفى مشغرة الحكومي" لحظ في الموازنة الحالية لتشغيلها، "بعد ما كانت منسية منذ سنوات، على رغم اكتمال البناء والتجهيز فيها".

وأكد "في مناسبة اليوم العلمي الصحي، العمل الجاد والدؤوب منذ أربعة أشهر لإيجاد جودة في الخدمات الطبية عن طريق تطويرها وفق الإحتياجات".

وأضاف: "من هذا الباب لزم علينا تأكيد الإستمرار في تحصيل التطور والتكنولوجيا الصحية والطبية في شكل دوري ومستمر، عبر المشاركة في ورش العمل والمؤتمرات لتجديد المعرفة الأكثر فعالية في التعامل مع الأمراض والأوبئة وعلاجاتها على مستوى تشخيص عوارض الأمراض".

وختم جبق: "لنغلب الإنسان على المادة في كل بند من بنود الصحة وقد آن الاوان لنصوب البوصلة مجددا، ليكون المريض محور الإهتمام وليقوم كل منا بواجبه ومسؤولياته من موقعه".

سعد
وشرح مدير المستشفى أحمد سعد من جهته، "إنجازات المستشفى وتقديماته، وأهمية اليوم العلمي وما يحمله من تطوير للعمل الطبي".

وقال: "اعتمدنا في مستشفى البقاع الغربي اليوم العلمي الثامن كمحطة عليمة سنوية بالتعاون مع التجمع العلمي لأطباء الليطاني منذ افتتاح المستشفى عام 2012، حيث يجتمع الأطباء فيتداولون ويدرسون التحديات الطبية الآنية في المنطقة ويعرضون لبعض الحالات المرضية وآخر التحديثات الطبية فيها، ليخلصوا بعدها إلى الطرق المثلى في العلاج".

وتابع: "اخترنا موضوع طب الأطفال لهذا العام بسبب احتياجات المنطقة وحيث أننا في صدد تطوير هذه الخدمة في المستشفى بعد ما ناهز عدد حالات الأطفال الـ 50 ألف حال منذ الإفتتاح".

بعدها تم اقتطاع قالب الحلوى والضيافة على شرف الحضور، ليتابع اليوم العلمي أعماله وبرنامجه وفق المقرر، والذي يشارك فيه محاضرون من أطباء الطفال في المستشفى وأساتذة في الجامعة اللبنانية والأميركية واليسوعية.
Sitemap
حقوق الطبع والنشر محفوظة ل وزارة الصحة العامة ©2019