Hotline for complaints 1214   
Coronavirus hotline 01/594459   
Hotline for complaints
and the admission of patients to hospitals 01/832700   
Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 21/02/2017
Author: Minister Office
Source: MOPH
Location: MOPH
Launching of the Vaccination Campaign under the Patronage of Prime Minister Hariri and Minister Hasbani
 
 
 
ووزير الصحة يؤكد حق الأطفال كافة في الحصول على لقاحاتهم مجانًا
خوري ممثلًا الحريري: الموضوع الصحي من أولويات الحكومة
ريدنر تؤكد التزام منظمة الصحة دعم لبنان وشابويزا: اللقاح يحمي المجتمع
 
برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بوزير الثقافة غطاس خوري، أطلق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني الحملة الإعلانية للبرنامج الوطني للتحصين في السراي الكبير تحت عنوان "الطعم قبل كل شي" بهدف التشديد على أهمية اللقاح لحماية الأطفال من الأمراض التي يمكن توقيها باللقاح، خصوصا أن وزارة الصحة العامة توفر اللقاحات الأساسية مجانًا لجميع الأطفال (من عمر صفر حتى 18 سنة) في كافة المراكز الصحية والمستوصفات التي تنتشر في مختلف المناطق اللبنانية، علمًا أن اللقاحات الموجودة مضمونة الجودة وتتبع لمعايير منظمة الصحة العالمية.

حضر حفل الإطلاق الذي تم في السراي الكبير وزير السياحة أفيديس كيدانيان، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، رئيس لجنة الصحة النيابية عاطف مجدلاني والنواب رياض رحال وقاسم عبد العزيز وناجي غاريوس، ونقيب الأطباء ريمون صايغ، وممثل قائد الجيش العميد سعادة سابا، وممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي العقيد الطبيب باسم عويدات وممثل مدير عام الأمن العام العميد فادي الخواجا، وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان د. غبريال ريدنر وممثلة اليونيسف في لبنان تانيا شابويزا والمدير العام لوزارة الصحة الدكتور وليد عمار ورئيسة دائرة الرعاية الصحية الأولية الدكتورة رندة حمادة وحشد من ممثلي المنظمات الدولية العاملة في لبنان ومعنيين.
 
كلمة ممثل رئيس الحكومة

وجاء في كلمة ممثل رئيس الحكومة الوزير غطاس خوري أن الموضوع الصحي من ضمن أولويات حكومة إعادة الثقة كحاجة حياتية تأتي في مقدمة اهتماماتها، مضيفا أننا نتطلع إلى تفعيل العمل الصحي وخدماته على المستويين العام والخاص، لأن الصحة حق مكتسب وأساسي للمواطنين كافة، كما أن تفعيل القطاع العام المعني بالشؤون الصحية والاستشفائية لمن الأهمية بمكان لما يمثله من حاجة بشرية وخدماتية وإنسانية ومناطقية.

أضاف ممثل رئيس الحكومة أن منظمة الصحة العالمية، في تقريرها لعام 2015، أشارت إلى ضرورة تطوير الرعاية الصحية المقدمة من القطاع العام وأن تستجيب الدولة لكل الحالات الصحية وخصوصا الطارئة منها. ولفت إلى أن لبنان كان السباق في تطوير الرعاية الصحية في السنوات الماضية مما عكس إيجابية على المؤشرات الصحية فانخفضت نسبة الوفيات عند الأطفال الحديثي الولادة حوالى خمسة بالألف كما ارتفعت معدلات متوسط الأعمار إلى ما بين 77 و80 عامًا.

وقال الوزير غطاس خوري إن هذه التطورات الإيجابية تفرض علينا موجبات جديدة، بدءًا من تطوير القطاع ودعمه بالطاقات البشرية والإمكانات الإدارية والمالية، ليتماشى مع كل جديد في هذا المجال. أضاف أن مشروع البطاقة الصحية الذي تعمل عليه وزارة الصحة سيعود بالنفع على المواطنين ولكنه أيضا يعطي المؤشر عن الفئات الأكثر تهميشًا، لإيصال الخدمات الصحية لها ناهيك عن تحديد المتطلبات الصحية للمواطنين في السنوات المقبلة.

أضاف ممثل رئيس مجلس الوزراء في كلمته أن إطلاق حملة التلقيح المبكر، لمن الأهمية بمكان، خصوصًا مع وجود أعداد كبيرة من الأطفال السوريين الذين نزحوا إلى لبنان، ما أوجد مشاكل جديدة لم يواجهها لبنان من قبل، وهي تشكل تهديدًا مباشرًا عل الوضع والأمن الصحي العام.

وأكد الوزير خوري أن الإستمرار في مواجهة هذه المشاكل يتطلب تضافر جهود الأطراف المعنية كافة بدءًا من المنظمات الدولية والدول المانحة والوزارات المعنية، للتصدي لهذا الواقع وتقديم الخدمات الصحية اللازمة للنازحين كما للمواطنين.

حاصباني

بدوره، أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني أن رغم المشاكل المتعددة التي يعاني منها لبنان منذ سنوات، والانطباع السائد بوجود حال ترهل تعاني منها مؤسسات الدولة جراء التشنج السياسي والروتين الاداري والمحسوبيات وتفشي الفساد، ثمة ومضات إيجابية