Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 29/08/2019
Author: Minister Office
Source: MoPH
Tour by Ministers Jabak and al-Alwan to Three Hospitals
 
جولة للوزيرين العلوان وجبق على مستشفيات بيروت الحكومي،
الجامعة الأميركية، الرسول الاعظم


 
في إطار برنامج اليوم الأول لزيارته لبنان، قام وزير الصحة العراقي د. علي العلوان يرافقه وزير الصحة العامة د. جميل جبق بجولة على عدد من المستشفيات، إستهلها بزيارة مستشفى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الحكومي الجامعي حيث كانت جولة على أقسام في المستشفى بعد اجتماع مع رئيس مجلس الإدارة المدير العام د. فراس الأبيض الذي قدم عرضًا تقنيًا أبرز فيه ما يقوم به المستشفى الذي تأسس في العام خمسة وتسعين بهدف تعزيز مكانة الدولة في تقديم الرعاية الصحية للمواطنين.

ولفت الأبيض إلى أن مستشفى الحريري من أكبر المستشفيات الجامعية في الشرق الأوسط، وتحتوي على حوالى خمسمئة وأربعة وعشرين (524) سريرًا من بينها ثمانون (80) سريرًا للحالات الحرجة. كما أن في المستشفى أربع عشرة (14) غرفة عمليات. كما أن غرفة الطوارئ في المستشفى من أكبر غرف الطوارئ في المستشفيات الحكومية اللبنانية التي تحوّل إليها العديد من المرضى.

ولفت رئيس مجلس الإدارة في مستشفى الحريري إلى أبرز البرامج التي يتم تنفيذها في المستشفى وهي تتمحور على تعزيز نظام متطور يقدم النوعية الأفضل من الخدمات بكلفة زهيدة على الجهات الضامنة. ومن هذه البرامج: مشروع الصحة النفسية المجتمعية بكلفة صفر، ومشروع العناية التلطيفية وغيرها. كما أن للمستشفى دورًا تعليميًا كبيرًا للطلاب من مختلف الجامعات اللبنانية حيث تم استقبال 359 تلميذ طب ومتمرن هذه السنة إضافة إلى 475 ممرضة وممرضًا.

وشدد على أن المستشفى تركز في شكل خاص على بناء القدرات والتعاون والشراكة مع القطاع الخاص من خلال منظمات غير حكومية محلية ودولية.

وبالنسبة إلى المرضى العراقيين، أورد د. الأبيض أن المستشفى استقبل في الفترة الواقعة بين 2010 و2012 حوالى 890 مريضًا خضعوا لعمليات جراحية متخصصة ومتنوعة، علمًا أن كلفة علاج المريض العراقي تكاد أن تعادل تكلفة وزارة الصحة اللبنانية للمريض اللبناني.

مستشفى الجامعة الأميركية

ثم زار وزيرا الصحة العراقي واللبناني والوفدان المرافقان مستشفى الجامعة الأميركية حيث استقبله رئيس الجامعة الأميركية د. فضلو خوري وعميد كلية الطب د. محمد الصايغ ومدير مستشفى الجامعة عماد صادق وعدد من المسؤولين . وجرى النقاش بالتفاصيل في اجتماع خاص بين الاطراف لمعالجة ثغرات ومشاكل سابقة ادت الى تجميد العلاقة ووقف التعاون بين الوزارة العراقية  والمستشفى . وقد تم تقريب وجهات النظر والتوافق على اعادة العلاقة وتعزيزها . وكانت جولة على المستشفى اطلع في خلالها الوزير العراقي على أبرز ما يقدمه من خدمات متطورة لعلاج المرضى لا سيما مرضى السرطان . وقد تم تبديد الهواجس  والإتفاق على آلية متابعة جديدة بين إدارة المستشفى ووزارة الصحة العراقية.

مستشفى الرسول الأعظم

واختتمت الجولة بزيارة لمستشفى الرسول الأعظم في الضاحية الجنوبية لبيروت حيث كان في استقبال الوزيرين د. العلوان ود. جبق، مدير عام مستشفى الرسول الأعظم د. محمد بشير وأعضاء الهيئة الإدارية في المستشفى.

وجال الوزيران على اقسام منها جراحة القلب والتمييل والعناية القلبية وجراحة  الأطفال ، التصوير الشعاعي و المغناطيسي.

كما زار  الوزيران  عددًا من المرضى العراقيين الذين يعالجون في المستشفى. وعقدا اجتماعًا مع إدارة المستشفى هدف إلى وضع رؤية عمل يتبعها خطة وتوقيع اتفاقية رسمية  لمعالجة مرضى عراقيين في لبنان خصوصًا الذين يحتاجون إلى جراحة في القلب وزراعة الكبد والكلى وسوى ذلك من العمليات المعقدة في ضوء التطور الكبير الذي حققه في هذا المجال مركز بيروت للقلب والأقسام المتخصصة الأخرى .

تصريحا العلوان وجبق

و واختتمت الجولة بمؤتمر صحافي  إستهله العلوان بالتنويه بزيارته لمستشفى الرسول الأعظم الذي وصفه بالصرح الطبي المتميز، لافتًا إلى الإنجازات المهمة التي حققها المستشفى في فترة قصيرة جدا، ليس فقط بالنسبة إلى المرضى في لبنان بل بالنسبة إلى المرضى في المنطقة العربية. وتقدم بالشكر والإمتنان لإدارة المستشفى ورعايته المتميزة للمرضى العراقيين الذين تتم معاملتهم بأرقى  الاساليب والاهتمام كالمرضى اللبنانيين. وقال: إننا نتطلع إلى أن تكون هناك آليات تعاون بين وزارة الصحة العراقية ومستشفى الرسول الأعظم في مجالات عدة ولا سيما في مجال جراحة القلب الذي يبرع فيه المستشفى.

ثم أوضح الوزير جبق أن قسم القلب في المستشفى يجري ألفا وخمسمئة عملية جراحية سنويًا ما يعادل ضعفي عدد العمليات التي تجرى في كل المستشفيات اللبنانية ، لذلك تم البحث مع إدارة المستشفى في وضع خطة عمل للإخلاء الطبي من العراق إلى لبنان لمرضى عراقيين يحتاجون إلى إجراء عمليات جراحية معقدة في هذا الصرح. وقال إن زيارة مستشفى الرسول الأعظم هدفت كذلك إلى الإطلاع على أوضاع المرضى العراقيين الذين يلقون العناية الممتازة في المستشفى.
Sitemap
© Copyrights reserved to Ministry of Public Health 2019