Hotline for complaints 1214   
Coronavirus hotline 01/594459   
Hotline for complaints
and the admission of patients to hospitals 01/832700   
Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 26/11/2018
Author: Minister Office
Source: MoPH
Hasbani Launched the National Awareness Campaign on Iron Deficiency
 
أطلق الحملة الوطنية للتوعية عن نقص الحديد
مستكملا تطوير آلية تسعير الدواء عبر رزمة جديدة من الإصلاحات
حاصباني: نحن نبني على أسس من حديد بعكس البعض الذي "يحرتق على التنك"


 
أطلق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني الحملة الوطنية للتوعية عن نقص الحديد في حفل أقيم في قاعة المحاضرات في وزارة الصحة في بئر حسن، تناول فيه الوزير حاصباني الى جانب اهمية الحديد مسألة الدواء وآلية تخفيض أسعاره،  وذلك في حضور نائب رئيس شركة حكمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طارق دروزة ومدير مركز نايف باسيل للسرطان في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور علي طاهر وممثلي الأجهزة الأمنية وحشد من المهتمين والمعنيين.
 
وقد أكد حاصباني في كلمته أن الحديد عنصر أساسي للجسم وهو ضروري للصحة النفسية والبدنية ولضمان معدلات عالية من الطاقة.  وتابع: "يعود السبب الأساسي في نقص الحديد إلى التغذية، إذ يعتبر نقص البروتين والتغذية من الأسباب الأكثر شمولية لحدوث نقص الحديد، ما يؤدي إلى تدهور الصحة العامة، والوفاة المبكرة، إضافة لجلب عواقب اقتصادية وخيمة تولّد عواقب تنموية، وفقاً لما أوردته منظمة الصحة العالمية. فضلاً عن كونه إضطراباً ونقصاً ينتشر بشكل ملحوظ في دول عدة". أضاف أن ما يقارب الـ30 في المئة من سكان العالم يعانون من مشكلة نقص الحديد، وفقر الدم، بخاصة في المناطق الفقيرة الموارد، بحسب منظمة الصحة العالمية، مما ادى الى تفاقم العديد من الأمراض المُعديّة. وقال: من هنا تأتي اهمية اطلاق الحملة الوطنية للتوعية عن نقص الحديد، وذلك لتثقيف المجتمع عن مخاطره.

وأردف وزير الصحة العامة قائلا: صحيح اننا منذ 6 اشهر في حكومة تصريف اعمال ولكن الاصح ان في قاموسنا لا يعني الامر تلكؤاً او لا مبالاة او خمول بل مواصلة العمل بانتاجية وجدية واندفاع. من هنا تأتي كمية الحملات التي اطلقناها في الايام الماضية والتي سنتطلقها في الآتي من الايام. ومن هنا ايضاً، مثابرتي على المشاركة في اجتماعات لجان الصحة فالادارة والعدل وصولا الى المال والموازنة النيابية حيث اقرت البطاقة الصحية وسأتابعها الى آخر دقيقة من تسلمي مهامي لأكفل ولادتها خدمة للمواطن اللبناني وصحته.

الدواء

أما بالنسبة للدواء، فلفت الوزير حاصباني إلى أننا نواصل العمل على تطوير آلية تسعيير الدواء تدريجيا كي نحافظ على التوازن بين تدني الاسعار وضمان استمرار وجود الدواء في السوق. ان تخفيض أسعار الأدوية عملية تدريجية وعلمية، لأننا ان اطلقنا آليات بشكل مفاجئ وعشوائي قد نخلق خللا رهيبا ونُضِرُّ بالقطاع.

وأوضح: "آلية التسعير كانت قد عدلت في ٢٠١٦ وبعد استلام مهامنا في وزارة الصحة قمنا بتعديل في ٢٠١٧ يتعلق بجعالة الصيادلة دعما لدورهم في تقديم النصح للمرضى والحفاظ على سلامة استخدام الدواء. وتم تطبيق الالية في بداية ٢٠١٨ حيث اعيد تسعير اكثر من ٧٠٠ دواء بمعدل ناهز ٤٠٪؜ وبلغ التخفيض حدّ 70٪؜. والان تاتي هذه الخطوة استتباعا للخطوات السابقة اصلاحا لقطاع الدواء مع المحافظة على استقراره منعاً لانقطاع الأصناف، كما اننا حريصون على الاستمرار بتأكيد نوعية الادوية المسجلة مما لا يسمح باستيرادها من دول لا تستوفي شروط البحوث والتطوير المتبعة لدينا في التسجيل، رغم محاولات البعض إلحاق الضرر بصورة القطاع الدوائي من اجل كسر هذه القاعدة في وقت ما في المستقبل وإدخالها الى السوق الدوائي".

وقال وزير الصحة: "استكمالا للخطوات التي اتخذناها منذ وصولنا الى وزارة الصحة لتخفيض اسعار الادوية بطريقة مدروسة وعملية، وبحصيلة الدراسات والمباحثات التي قمنا بها في الاشهر المنصرمة، نعلن: 

اولاً: تطوير آلية تسعير الدواء عبر تقصير المدة الزمنية في اعادة التسعير، بحيث تصبح عمليةُ اعادة التسعير في الشهر الأول من السنة الثالثة بعد تسجيل الدواء في لبنان عوض السنة الخامسة. وبذلك ستشمل عملية اعادة التسعير  العام 2019 ما مجموعه 3340 دواء من أصل ما يقارب 5000 دواء، منها 1630 في شهر كانون الثاني والباقي بين آذار وح