Hotline For COVID-19 1787
Hotline for the Patient Admission to Hospitals 01/832700
COVID-19 Vaccine Registration Form covax.moph.gov.lb
COVID-19 Vaccine Hotline 1214
Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 09/01/2022
Author: NNA
Source: NNA
Minister Abiad: The Hospital Occupancy Rate is Equal to One Third of Last Year's
 
طمأن وزير الصحة العامة الدكتور فراس أبيض، أن "نسبة إشغال المستشفيات لمصابي كورونا هذه السنة تعادل الثلث عما كان عليه السنة الماضية او أقل وإن الفرق هذه السنة هو اللقاح"، داعيا الجميع الى "تلقي اللقاح من أجل سلامته وسلامة المجتمع".
 
كلام الوزير أبيض جاء خلال متابعته حملة "ماراثون فايزر" في يومها الثاني في مستشفى صيدا الحكومي والتي تنظمها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية من أجل تلقيح الطلاب والاساتذة وأهاليهم وكافة العاملين في القطاع التربوي حيث جال أبيض برفقة رئيس مستشفى صيدا الحكومي الدكتور احمد الصمدي في أرجاء المركز المعتمد للتلقيح داخل المستشفى، واطلع على سير العملية، منوها بالنظام المعتمد وإقبال المواطنين على تلقي اللقاح.
 
ورافق الوزير أبيض في جولته مستشاره الدكتور محمد حيدر ومسؤولة اللقاح في الوزارة الدكتورة فاطمة مكي ومسؤول لجنة المتابعة مع المستشفيات الحكومية في الوزارة هشام فواز.
 
وإثر الجولة قال أبيض: "كوضع وبائي صحيح أننا نرى أن هنالك ارتفاعا كبيرا بعدد الاصابات، ولكن في الوقت نفسه أعيننا على وضع الاستشفاء، وحتى الان نرى أن وضع المعدلات الاستشفائية في لبنان مستقر وهذا أمر جيد، وهذا ما نراه ليس فقط في لبنان ولكن في بلدان أخرى في العالم، لان مع الاقبال على اللقاح، فاللقاح يحمي من العدوى الشديدة ويحمي من الدخول الى المستشفيات وهذا أمر أساسي".
 
وتابع: "لذلك الحملة التي نقوم بها بالتعاون مع وزارة التربية هي من جهة لحماية مدارسنا وطلابنا وأساتذتنا حتى اذا لا سمح الله حصل عدوى لا تكون قوية والموضوع الاخر هو حماية مجتمعنا والحملة لمن يرغب لنزيد نسبة التمنيع في المجتمع"، مضيفا "أنا راض جدا على سير حملة التلقيح، بالامس كان لدينا ما يزيد عن الثلاثين ألف لقاح تم اعطاؤه، واليوم لم تستطع كل المراكز أن تكمل اليوم الاحد لان هناك ضغطا كبيرا على العاملين الصحيين ولكننا نحن مستمرون، تفقدت مركز سبلين في الصباح، ونحن الآن في مستشفى صيدا الحكومي نرى ان الاقبال جيد وهنا التنظيم ممتاز، وبعد جولاتي على عدة مراكز للقاح نرى ان المراكز التي لديها تنظيم ممتاز يأتي إليها عدد كبير من الاشخاص لتلقي اللقاح وهذا امر جيد ويهمنا".
 
وردا على سؤال قال: "يهمنا أن يتلقح الجميع، والجيد في الموضوع أن الملقحين من الاشخاص الاكبر عمرا أو ممن لديهم أمراض مزمنة استطعنا ان نصل الى عدد كبير منهم، ولكن يهمنا أن نصل الى الجميع وخاصة في المناطق البعيدة، لان بعض المناطق تشهد إقبالا أقل من غيرها مثل عكار وبعلبك الهرمل، ويهمنا أن نصل الى الجميع لاجل حمايتهم وخاصة أن كلفة الاستشفاء في هذه الاوقات هي كلفة عالية".
 
أضاف: "لدينا حملة بالتعاون مع المجتمعات الاهلية ومع الكثير من الجمعيات، وكان لدينا نحو عشرين عيادة نقالة ذهبت الى المدارس، ولكن حتى نصل الى الجميع إتبعنا الموضوع بطريقتين: البعض في المدارس نحن نذهب اليهم والبعض الاخر هو طلب ان يتجمع ويأتي الى مراكز اللقاح".
 
وتابع: "إذا أردنا أن نقارن بين الوضع هذه السنة والسنة الماضية نرى ان نسبة إشغال المستشفيات هذه السنة تقريبا تعادل الثلث عما كان عليه السنة الماضية او أقل، وحقيقة الفرق بين هذه السنة والسنة الماضية هو اللقاح، لان السنة الماضية عندما اتى المتحور ألفا فتك بنا، لانه لم يكن هناك لقاح ولا تمنيع او تحصين للمجتمع لذلك نرى ان الوزارة تتشدد بالامور من ناحية الاجراءات، وبعض الناس تشكو لناحية التشدد بالاجراءات ولكن بالنهاية الهدف الاساسي هو حماية الجميع والمجتمع، والموضوع الاخر هو اللقاح، لذلك كانت هذه الحملة وهذه الجولة حتى نشجع الجميع على تلقي اللقاح الذي هو مجاني وللجميع وهو ليس الزاميا ولكن الذي يعرف مصلحته ومصلحة المجتمع يجب ان يأخذ اللقاح".
 
وعن المظاهرة ضد إلزامية التلقيح قال وزير الصحة: "اللقاح غير إلزامي ولكن الملاحظ في هذه المظاهرة الكثير من الكلام غير العلمي، وأمر مؤسف اننا في بلد نرى أنفسنا أن هناك نسبة عالية من المتعلمين والكلام لا يمت الى العلم بصلة، ومن جهة ثانية بالنسبة للذين لم يأخذوا اللقاح ويعانون من أمراض ومدخنين لم يلتزموا بالكمامات، وهذا لوحده يبعث رسالة للجميع على مدى جدية الاشخاص المجمعين بموضوع السلامة العامة والصحة العامة".
 
الصمدي 

من جهته قال الدكتور صمدي: "المستشفى الحكومي تشارك لليوم الثاني بماراثون فايزر بالتنسيق بين وزارتي الصحة والتربية لتلقيح الاساتذة والطلاب وأهاليهم وكل العاملين في القطاع التربوي، بالامس لقحنا 800 شخص واليوم الاقبال مقبول، كوضع استشفائي معظم الذين يدخلون الى المستشفى هم من غير الملقحين لذلك نحن نشدد على أهمية تلقي اللقاح من أجل تحصين المجتمع".
 
وفي ختام الجولة تفقد الوزير أبيض برفقة الصمدي قسم الطوارىء في المستشفى، ثم عقد اجتماعا موسعا مع الجسم الاداري واطلع من الصمدي على سير العمل ومتطلبات المستشفى والعاملين فيه.
Sitemap
© Copyrights reserved to Ministry of Public Health 2022