Hotline For COVID-19 1787
Hotline for the Patient Admission to Hospitals 01/832700
COVID-19 Vaccine Registration Form covax.moph.gov.lb
COVID-19 Vaccine Hotline 1214
Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 09/10/2018
Author: Minister Office
Source: MoPH
Hasbani Launched a Live Maneuver to Counter Chemical Attacks
 
مفتتحا مناورة حية من تنظيم "الصحة" لمواكبة اعتداءات كيماوية...
حاصباني:  فلنقدم التسهيلات لتشكيل الحكومة قبل دخول البلاد في العناية الفائقة



اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني "اننا مدعوون جميعا كأطراف سياسية الى  تقديم التسهيلات لولادة الحكومة سريعاً، قبل ان يدخل البلد في العناية الفائقة وحينها لا يعود ينفع امتلاك السلطة أياً كان" .

كلام حاصباني جاء خلال رعايته تنفيذ مناورة حية لخطة استجابة حادث تفجير افتراضي يتضمن مواد خطيرة (مادة غاز الكلورين) داخل حرم مدرسة القديسة حنة ( الأباء البيض ) الملاصقة لقاعدة رياق الجوية من تنفيذ وزارة الصحة العامة وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ،الجيش اللبناني، الاكاديمية اللبنانية الاوروبية لطب الطوارئ، مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي، وذلك بحضور رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي،  النائب جورج عقيص، محافظ البقاع القاضي كمال ابو جوده، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار، العقيد ايلي الديك ممثلا مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، المدير الاقليمي لامن الدولة في البقاع العقيد بشارة حداد ممثلا مدير عام امن الدولة اللواء طوني صليبا،  رئيس فرع مخابرات زحلة في الجيش اللبناني العقيد جوزف غضبان، رئيس مصلحة الصحة في البقاع الدكتور غسان زلاقط،  مدير مدرسة القديسة حنة( الأباء البيض) الاب جوني ابو زغيب، رئيس بلدية رياق حوش حالا الدكتور جان معكرون واعضاء المجلس البلدي، رؤساء ومديرو  المستشفيات الحكومية والخاصة، رؤساء دوائر حكومية، رؤساء اتحادات بلديات ورؤساء بلديات.

بداية مع النشيد الوطني اللبناني، وكلمة لعريفة الحفل الدكتورة عاتكة بري رئيسة مصلحة الطب الوقائي في وزارة الصحة، التي شرحت اهداف المناورة الحية لمخاطر الاسلحة الكيمائية ومنها رفع كفاءة الفرق الطبية في المستشفيات الحكومية والخاصة، الدفاع المدني، الاطفاء والاسعاف والتاكد من الجهوزية التامة والقصوى،  الاستجابة لحوادث التهديدات البيولوجية والكيميائية والاشعاعية وكيفية التعامل معها.
وهذه المناورة تأتي اختتاما للتدريبات التي اجرتها وزارة الصحة في محافظتي البقاع وبعلبك -الهرمل والتي ضمت أكثر من 80 شخصا.

حاصباني

وقال حاصباني: "ان هذه المناورة الحية المتعلقة بمكافحة التهديدات الكيميائية التي تنظمها وزارة الصحة اليوم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تحمل اكثر من رسالة:

انها مناورة تؤكد صحة ما سعينا اليه خلال تبوءنا مهامنا وهو تعزيز عمل المؤسسات، فمهما اشتدت الازمات السياسية ودخلنا في فراغ او شلل وحده العمل المؤسساتي كفيل باستمرار الحركة السلمية نحو غد افضل".

واضاف: "ان هذه المناورة التي تنظمها وزارة الصحة هي حصيلة تعاون بين الاجهزة العسكرية والمؤسسات الرسمية والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الاهلية المشكورة جميعا، وهي تؤكد ايماننا بأن العمل الجماعي ممكن لا بل ضروري في لبنان، واننا مدعوون لتضافر الجهود للتصدي لأي تهديدات".

وتابع:" بعد توقيع لبنان على اللوائح الصحية الدولية خلال العام 2010، بدأت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بالعمل على وضع خطة صحية لمكافحة التهديدات البيولوجية والكيميائية والإشعاعية. ومع بداية الأزمة السورية وما أشيع من استعمال أسلحة كيميائية، شرعت وزارة الصحة في العامين 2012-2013 بإجراء تدريبات مكثفة للمستشفيات حول طرق التعاطي مع إصابات محتملة وكيفية وقاية العاملين الصحيين من هذه المواد واستعمال اجهزة السلامة الواقية وغيرها من التدريبات المتعلقة بالموضوع. ومنذ العام 2015، حصلت وزارة الصحة على تجهيزات ميدانية من خيم ومعدات واجهزة السلامة الواقية بدعم من منظمة الصحة العالمية. كما بدأت بوضع نواة فرق طبية لمكافحة التهديدات البيولوجية والكيميائية والإشعاعية في المحافظات بدءا ببيروت وجبل لبنان، ثم الشمال وعكار حيث تم تدريب أكثر من 150 شخ