Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 14/05/2019
Author: Minister Office
Source: MoPH
Minister of Public Health Receives Okais and Wahhab

النائب عقيص بعد لقائه وزير الصحة: استقبال مميز وإيجابي عملاني
ووئام وهاب يطالب برفع موازنة وزارة الصحة منوّهًا بخفض أسعار الأدوية



إستقبل وزير الصحة العامة د. جميل جبق النائب جورج عقيص الذي أبدى ارتياحه للاستقبال المميز والاجتماع البناء بمعالي الوزير وقد أوضح أن البحث تناول عددًا من الأمور العالقة في مستشفى زحلة الحكومي والتي تحتاج إلى حلول سريعة، فضلا عن متابعة نتائج الزيارة التي قام بها الوزير جبق إلى المستشفى في شهر آذار الفائت.

ولفت عقيص إلى أن الوزير جبق أعطى التوجيهات المطلوبة اللازمة واصفًا اللقاء بأنه كان إيجابيًا جدا ومنتجًا وعملانيًا منوهًا بما لمسه لدى وزير الصحة العامة من تعاون جدي وكبير وبعد عن العقلية التقليدية وعن التمسك بالروتين الإداري حرصًا منه على حسن تسيير الإدارة العامة.

وإثر اللقاء نشر عقيص التغريدة التالية: "حصل اللقاء مع معالي وزير الصحة منذ قليل، بكل مودّة ومسؤولية، وتمّ الاتفاق على كيفية متابعة المسائل التي تمّ طرحها خلال اللقاء. موضوع تحديد الموعد اصبح من الماضي، والنيات الصافية المتبادلة ذلّلت كل اسباب الالتباس السابقة"

 وهاب

كما التقى الوزير جبق رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب الذي نوّه بأن الوزير جبق لم ينتظر إقرار الموازنة العامة ولم يلتفت لكل العراقيل بل وضع خطة سريعة خوّلته منذ اليوم الأول بدء العمل وتحقيق الإنجازات. والأهم أنه لم يعمل بشكل مناطقي أو يحصر عمله بمنطقة معينة بل بدأ بزيارة المناطق المستحقة والمحرومة في الشمال وعكار والتي لها حق على الدولة للإهتمام بها. ورأى وهاب أن الوزير جبق قام بما يجب أن تقوم به كل الدولة اللبنانية مع المناطق المحرومة.

وقال وهاب إنه لاحظ أمورًا أساسية تحققت في الأسابيع الماضية:

أولا: الانخفاض في أسعار الأدوية. وأضاف أن موضوع الأدوية شائك ومعقد لكن الوزير جبق إبن المهنة بدأ الإنجازات في هذا المجال وسيكملها.
ثانيًا: حصل تغير في أداء عدد من المستشفيات التي كانت تتعامل مع المريض على قاعدة أنه زبون تجاري. إلا أن الأمر تبدل بعد مجيء الوزير جبق الذي حسم أن المستشفى الذي يوصد بابه أمام المريض سيُقفل. وهذا أمر ممتاز لأن همّنا الأول ألا يقف مريض أمام باب مستشفى.

وتمنى وهاب على الحكومة التي تواصل النقاش في بنود الموازنة أن ترفع موازنة وزارة الصحة لتتمكن من أداء واجباتها فلا يقف لبناني على باب مستشفى لأي سبب كان. وتناول الموضوع البيئي الذي تدفع ثمنه وزارة الصحة متمنيًا على الوزراء المعنيين أن يبادروا في هذا الأمر. وأيّد إقفال المرامل والكسارات بالكامل وبعض المعامل غير المفيدة سائلا: إذا كنا قادرين على الحصول على الترابة من الخارج بسعر أرخص من تصنيعه أي بمعدل 40 دولارًا مقابل 110 دولارات، فلم لا نعمد إلى ذلك ونوفر على بلدنا التلوث البيئي. وأردف وهاب أن زيارة رئيس الوزراء المصري قبل أيام أظهرت أن استيراد الرمل من مصر أرخص من استخراجه من الجبال اللبنانية ونهشها بالطريقة العشوائية الحاصلة.

وختم مبديًا اطمئنانه لكون الوزير جبق مدركًا لكل هذه الوقائع ما سيضمن تحقيق نقلة نوعية في وزارة الصحة العامة.
Sitemap
© Copyrights reserved to Ministry of Public Health 2019