Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 1/04/2019
Author: Minister Office
Source: MoPH
Jabak Received a Delegation of Akkar Figures
 
إستقبل وفدًا من فعاليات عكار
جبق: سأنفذ وعدي بتعزيز خدماتها الطبية ورفع موازنة مستشفى عبد الله الراسي
عبد الرزاق: جولة الوزير أشاعت جوًا إيجابيًا انعكس انتظاما في عمل المستشفى الحكومي

 
إستقبل وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق في مكتبه في وزارة الصحة وفدًا من عكار ترأسه رئيس حركة الإصلاح والوحدة ومنسق اللقاء الإسلامي الوطني الشيخ ماهر عبد الرزاق، وضم فعاليات سياسية ونقابية ودينية. وتناول البحث كيفية تعزيز الخدمات الطبية في المنطقة بما يلبي حاجات أبنائها.

وإثر اللقاء أوضح الوزير جبق أن عكار منطقة محرومة ومكتظة بالسكان ويفوق عدد سكانها خمسمئة ألف نسمة فيما لا قدرة لمراكز الرعاية الصحية الموجودة فيها على تلبية حاجات المواطنين كافة. فمستشفى عبد الله الراسي الحكومي في حلبا هو المستشفى الوحيد في المنطقة إضافة إلى مستشفيات خاصة صغيرة لا تتمكن من تلبية الطلب الكبير والمتزايد على الإستشفاء.

أضاف وزير الصحة العامة أن اللقاء كان مناسبة للبحث في هذه المشاكل والهواجس، قائلا: إن الوزارة تسعى لحلّ مشاكل الرعاية الصحية في المنطقة من خلال إنشاء مراكز استشفائية جديدة وتنفيذ الوعد الذي أطلقته خلال جولتي العكارية لجهة رفع موازنة المستشفى الحكومي وتجهيزها بالمعدات المطلوبة والضرورية.

وردا على سؤال حول احتمال رفع موازنة وزارة الصحة العامة، أوضح الوزير جبق أن الموازنة النهائية ترتبط بقرار كل من مجلس الوزراء ومجلس النواب، إلا أن رفع السقف المالي للمستشفى سيكون من ضمن موازنة وزارة الصحة ونأمل تأمينه. وأوضح في هذا السياق أننا نعمل على توفير  في الموازنة على صعيد الإستشفاء والدواء سنويا  وسيتم توزيع المتوفر في المكان المناسب لكن الحاجات كبيرة .

عبد الرزاق

بدوره، أبدى الشيخ عبد الرزاق التقدير لجهود الوزير جبق الممتدة على مساحة الوطن، واعتماده أسلوبًا صادقًا وشفافًا يعزز الثقة به وبأن تكون وزارة الصحة وزارة لكل اللبنانيين ترفع الغبن والحرمان عن كاهل الشعب اللبناني.

أضاف أن الوفد قدم الشكر والتقدير للوزير جبق على الجولة التي قام بها في عكار، هذه المحافظة التي ورثت الحرمان لعشرات السنين، داعيًا كل وزراء الحكومة إلى القيام بالمثل للوقوف على حاجات المنطقة، بعدما كان الوزير جبق الأول والمبادر الذي ذهب إلى عكار ووقف على حاجاتها وقرر رفع موازنة الإستشفاء فيها.

ولاحظ الشيخ عبد الرزاق أن هذه الزيارة انعكست انتظامًا للعمل في المستشفى الحكومي الذي بات أفضل بكثير من السابق، إذ لم يعد المرضى يجدون معوقات للإستشفاء، ويشكل هذا الواقع انعكاسًا للجو الممتاز الذي أشاعته زيارة وزير الصحة العامة وبثها الأمل لدى المواطنين ولا سيما الفقراء منهم.

ودعا الحكومة التي وصفها بالمتعثرة إلى أن تضع برنامجًا إنمائيًا وخدماتيا ولا سيما للمناطق النائية مثل عكار وبعلبك الهرمل، متمنيًا وقف الهدر والمحسوبيات ومعتبرًا أن أكبر عامل للفساد يكمن في تقسيم مقدّرات الدولة ضمن المحسوبيات. ورأى الشيخ عبد الرزاق أن المطلوب من الحكومة أن تخطو خطوة صحيحة من خلال وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وإخراج المال العام من مغارة الهدر والفساد.

وختم مكررًا ثقته بالوزير الدكتور جبق وبأنه سينجح في إنجاز عمل كبير على مستوى الوطن قائلا إننا سميناه صحة هذا الوطن.
Sitemap
© Copyrights reserved to Ministry of Public Health 2019