Hotline For COVID-19 1787
Hotline for the Patient Admission to Hospitals 01/832700
COVID-19 Vaccine Registration Form covax.moph.gov.lb
COVID-19 Vaccine Hotline 1214
Are you a new member? Sign up now
 
Let us help you
Read about the latest topics.
Date: 21/08/2020
Source: NNA
Minister Hasan Explains The Strategy To Address The Covid-19 Epidemic
 
 وزير الصحة شرح استراتيجية مواجهة تفشي الوباء: عدنا إلى نقطة الصفر ولكن مع جهوزية معنوية ولوجستية أعلى ووعي المواطنين أولوية

 أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن، عناوين الإستراتيجية التي تنفذها وزارة الصحة العامة بدءا من اليوم الأول للاقفال وخلال المرحلة المقبلة لمواجهة الوضع الخطير والحساس الذي بلغه التفشي المحلي لوباء كورونا ولا سيما بعد الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت.

جاء ذلك، خلال ترؤسه ظهر اليوم في مبنى الوزارة إجتماعا لخلية الأزمة، التي تضم رؤساء المصالح والمديريات والأقسام وفريق مكتب وزير الصحة العامة، على أن تكون الإجتماعات في وزارة الصحة العامة مفتوحة في ظل استمرار الإستنفار طيلة أربعة عشر يوما من مرحلة الإقفال الحالية من دون أي يوم تعطيل، مع تشجيع المواطنين على التواصل الدائم لحل أي مشكلة قد تطرأ في هذه المرحلة.

وقال الوزير حسن: "عدنا إلى نقطة الصفر ولكن مع جهوزية معنوية ولوجستية متقدمة وأعلى من مرحلة بداية الوباء، مستفيدين من الخبرات والتدابير التي اكتسبناها من المرات الماضية"، مشددا على أن "هذه المرحلة تتطلب التعاون والتكاتف من الجميع ومؤازرة حكومية من مختلف الوزارات المختصة وذات الصلة واللجنة الوزارية الوطنية ولجنة الكوارث، ولكنها أيضا تضع وزارة الصحة العامة وفريق عملها في الصف الأمامي الأول، ومن واجب الوزارة أن تكون قدوة للتعاطي البناء بين كل الإدارات والمصالح والمديريات سواء في المبنى المركزي في الوزارة أم في المحافظات والأقضية كافة".

وتوجه وزير الصحة بنداء خاص للمواطنين، مؤكدا أن "وعيهم وثقافتهم وإحساسهم بالمسؤولية يشكل أولوية في هذه الظروف العصيبة، ومن غير المسموح التشكيك بوجود كورونا أو اعتباره كذبة أو سياسة أو التشكيك بالأعداد والإصابات"، وتوقف أمام آراء تطرحها مرجعيات علمية وأكاديمية من حيث تفضيل الإقتصاد على الصحة أو العكس، فقال: "إن هذا الأمر محسوم، عند الأمن الصحي تسقط كل المبررات وعلينا العمل جميعا لسلامة المواطنين وسلامة الوطن".

وعدد وزير الصحة العامة عناوين استراتيجية المرحلة كالتالي:

أولا: متابعة الوافدين عبر المطار من خلال فريق الترصد الوبائي والطب الوقائي بحيث يتم التأكد من إلتزامهم الحجر لمدة تراوح بين خمسة أيام وأسبوع، حتى ولو كان مع هؤلاء الوافدين فحوصات PCR سلبية من الدول التي يأتون منها. فقد يكون هؤلاء مصابين وتظهر عليهم أعراضا متأخرة ما يؤدي إلى تسببهم بالعدوى لأسرتهم ومجتمعهم.

ثانيا: على أصحاب المختبرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة العامة إعطاء الأولوية في سرعة التبليغ عن نتائج الفحوصات لكل من الوافدين ولحملات الكشف التي يقوم بها فريق الترصد الوبائي في مختلف المناطق اللبنانية، لأن ذلك يسهم في حماية المجتمع.

ثالثا: التشديد على دور السلطات المحلية والقوى الأمنية في مراقبة التزام الحجر والتعاون مع أطباء الأقضية في هذا المجال. وسيتم التشهير الإعلامي بكل شخص بالإضافة إلى متابعته قضائيا وأمنيا في حال لم ينتظر نتيجة فحصه واختلط بالآخرين وزاد من مخاطر انتشار الوباء.

رابعا: تعاضد الجمعيات الأهلية للمساعدة على ما يحتاج إليه المجتمع المحلي من رعاية خلال تنفيذ الحجر علما بأن الحكومة لم تضع أي ضوابط على